الرئيسية / تقارير و ملفات / تقارير و ملفات عالمية / ميلان انقلب على الحارس وهدد عائلته

ميلان انقلب على الحارس وهدد عائلته

متابعة: ضمياء فالح

كسر مينو رايولا وكيل أعمال الحارس الإيطالي جيانلوجي دوناروما (18 عاما) لاعب أي سي ميلان حاجز الصمت عن وضع موكله الذي هو بصدد الرحيل عن النادي بعد رفضه تمديد العقد، وقال رايولا بعد إلقاء المشجعين الإيطاليين دولارات مزيفة على شباك دوناروما أثناء مباراته أمام الدنمارك في بطولة أمم أوروبا للشباب المقامة حاليا في بولندا ورفعوا لافتات كتبوا عليه «دولاروما»: «أصبح الوضع عنيفا والأجواء عدائية جدا لذا لا مناص من التحدث، لقد اتخذنا قرارا لم نشأ أن نتخذه، لا علاقة للمال بالموضوع، تعرض دوناروما وعائلته للتهديد بالقتل إذا لم يواصل اللعب مع الفريق. لا يمكنك أن تبقي على لاعب عندك من خلال التهديد، هناك مخاطرة حقيقية الآن بأنه لن يلعب عاما. موهبة اللاعب كبيرة ومن غير المعقول أن يحاصر بهذا الشكل».
وتابع رايولا حديثه وقال: «لم نتحدث أبدا عن الجوانب المالية أو قيمة الشرط الجزائي لأنه ليس من المسموح لنا الوصول إلى هذه النقطة في حوارنا مع إدارة النادي ناهيك عن التفكير بما هو أفضل لمصلحة جيجيو ( دوناروما)، كان مستعدا للتوقيع على تمديد عقده ولم تساوره أية شكوك حول ذلك لكنهم أجبرونا على ترك طاولة المفاوضات بسبب الجو العدائي الذي نشأ حول اللاعب. أنا أتحمل مسؤولية ما أقول، ميلان أجبرنا على ترك المفاوضات وهو الذي خسر دوناروما. قال لي اللاعب «بصراحة مينو، لا اشعر أن من المناسب الاستمرار بالتفاوض مع هؤلاء الاشخاص الذين يهينونني ويهددونني أنا وعائلتي».
وتابع رايولا هجومه على إدارة الميلان وقال: «على سبيل المثال كانت هناك لافتة في واجهة ملعب النادي ضد اللاعب، على النادي حماية لاعبيه وإزالة مثل هذه اللافتات. على النادي دعم لاعبه وتشجيع تطور مسيرته لا أن يهدده بالجلوس على الدكة». ونفى رايولا أن يكون يحاول إقناع دوناروما بالرحيل لناد أوروبي كبير وقال: «لم أتحدث مع أي ناد كبير ولم نتفق مع أي فريق آخر. تلقى جيجيو عروضا من اليوفنتوس وريال مدريد وفرق أخرى كبيرة عندما كان في ال 14 لذا لو كان مهتما بالرحيل لرحل حينها. أنا أؤكد لكم أنه لن يكون هناك رحيل سريع كما أكدت سلفا أن اللاعب لن يبقى ليرحل مجانا لاحقا لذا لا نتعجل تمديد العقد. كل ما أردناه مفاوضات سلسة وتدريجية لكن الإدارة أرادت اجبارنا على قرارات لسنا مستعدين لها لذا رفضنا التمديد. لا أنسجم إطلاقا مع المدير الرياضي ماسيميليانو ميرابيللي، كل واحد منا يعمل على موجة إرسال مختلفة تماما عن الآخر. ما يفعله ميرابيللي شبيه بالسرقة بالإكراه إذا لم أقل انها سرقة تماما وأنا لا أتحمل مثل هذه السلوكيات كما لن اسمح له بتمرير مخططاته. ليست لدي مشكلة مع فاسوني ( المدير التنفيذي ) ولا نية لي بإعلان حرب مع ميلان لكنني في ظل هذا الوضع لا أعرف طريقة لحل المشكلة، طلبوا منا اتخاذ قرار بحلول 13 يونيو وقد فعلنا ذلك». يذكر أن الميلان قد منح حارسه الناشئ فرصة اللعب بالرقم 1 في 2015 وحلم مشجعو النادي بمواصلة اللاعب مع الفريق لكنهم بعد رفضه تمديد العقد يعتقدون أن وكيل أعماله رايولا الذي يمثل إبراهيموفيتش وبالوتيللي يريد نقله لناد أكبر مثل ريال مدريد أو مانشستر سيتي الإنجليزي من أجل المال.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*