كلاسيكو الأرض الليلة

يرفع ريال مدريد وبرشلونة الستار عن منافسات الموسم الجديد لكرة القدم الإسبانية من خلال مباراتهما اليوم في ذهاب كأس السوبر الإسباني لكرة القدم بعد أسبوعين من مباراتهما الودية ضمن فعاليات دورة كأس الأبطال الدولية. ويلتقي الفريقان اليوم على استاد «كامب نو» في برشلونة فيما يلتقيان إياباً يوم الأربعاء المقبل على استاد «سانتياجو برنابيو» معقل الريال في العاصمة الإسبانية مدريد. وكان إيرنستو فالفيردي المدير الفني لبرشلونة قاد الفريق للفوز في الكلاسيكو الودي قبل أسبوعين في ميامي حيث تغلب على الريال 3/ 2 لكنه يواجه اليوم التحدي الأصعب في أول اختبار رسمي له مع الفريق الكتالوني. ويدرك فالفيردي جيداً أن المواجهة الودية تختلف عن نظيرتها الرسمية خاصة عندما يتعلق الأمر بمواجهة الريال بقيادة المدرب الفرنسي زين الدين زيدان الذي قاد الفريق في الموسم الماضي لثنائية الدوري الإسباني ودوري أبطال أوروبا. ولم يحقق الريال الفوز في أي من المباريات الودية التي خاضها خلال فترة الإعداد للموسم الجديد لكنه نجح في التغلب على مانشستر يونايتد الإنجليزي يوم الثلاثاء الماضي في مباراة السوبر الأوروبي. ويأمل الريال في استغلال الدفعة المعنوية التي نالها من الفوز 2/ 1 في السوبر الأوروبي للتغلب على منافسه التقليدي العنيد برشلونة في السوبر الإسباني والتأكيد مبكراً على استمرار تفوقه على برشلونة في الموسم الحالي. وما يزال برشلونة يعاني صدمة رحيل نجمه البرازيلي الدولي نيمار دا سيلفا إلى باريس سان جيرمان الفرنسي وعدم قدرة الفريق على حسم صفقة أي لاعب من النجوم الذين يسعى إلى التعاقد معهم في سوق الانتقالات الصيفية الحالية. ولهذا، سيكون الفوز في السوبر الإسباني بمثابة قبلة الحياة للفريق من أجل رفع المعنويات قبل بداية فعاليات الموسم الجديد للدوري الإسباني. ويخوض كل من الفريقين مباراة اليوم بمعظم عناصر قوته الضاربة حيث يفتقد الريال فقط لجهود لاعب الوسط الكرواتي الدولي لوكا مودريتش بسبب طرده في آخر ظهور سابق للريال في السوبر الإسباني وذلك في 2014 عندما خسر أمام جاره أتلتيكو مدريد 1 / 2 في مجموع المباراتين فيما أدى توتر الأعصاب لطرد مودريتش.
قد يهمك هذا المحتوي المرشح من جوجل

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*