الرئيسية / عيون التكنولوجيا / علوم و تكنوبوجيا / «سيرنر» تكشف أسماء الفائزين بجائزة الإنجاز والابتكار لعام 2017

«سيرنر» تكشف أسماء الفائزين بجائزة الإنجاز والابتكار لعام 2017

احتفت شركة “سيرنر الشرق الأوسط وأفريقيا” مؤخّرًا بالدورة السادسة من حفل توزيع “جوائز سيرنر للإنجاز والابتكار” الذي كرّمت خلاله عملائها من مختلف أنحاء المنطقة على تميّزهم في تطبيق التكنولوجيا الحديثة في مجال الرعاية الصحية.

وأضافت “سيرنر” خمس فئات جديدة تُعنى بتجارب المرضى وخدمات الدعم وإدارة صحة السكان ودعم القرارات السريرية وتجربة المستخدمين، في خطوة نوعية لتسليط الضوء على المساهمة الفاعلة للعملاء في تحسين جودة أنظمة تكنولوجيا المعلومات في مجال الرعاية الصحية وتحقيق أفضل النتائج المرجوة للمرضى.

وتم الإعلان عن أسماء المرشحين المتأهّلين والفائزين في “جوائز سيرنر للإنجاز والإبتكار 2017” خلال حفل خاص أقيم بهذه المناسبة في فندق “العنوان مرسي دبي” على هامش فعاليات “ملتقى سيرنر الشرق الأوسط للتعاون”، وذلك بعد تصويت الجمهور لكل فئة من الفئات الخمس الجديدة.

وتفصيلًا، حصلت شركة أبوظبي للخدمات الصحية “صحة” على جائزة الإنجاز والابتكار في خدمات الدعم وذلك تقديرًا لمبادرتها النوعية في إدارة المنافع الصيدلانية (PBM) من خلال استخدامها لنظام “ملفّي” المتطور (Cerner Millennium®) لإدارة المنافع الصيدلانية من سيرنر الذي ساهم في تخفيض المدة المطلوبة للحصول على التصاريح المسبقة إلى أقل من 3 دقائق وذلك في 92% من إجمالي معاملات الهيئة.

وقد أثمر ذلك عن تمكّن قسم إدارة المنافع الصيدلانية لدى “صحة” من توفير التكاليف الناتجة عن رفض التأمين والتي تصل إلى ملايين الدراهم سنويًا مقارنةً بنتائج السنة الماضية.

وكانت “جائزة الإنجاز والابتكار في إدارة صحّة السكان” من نصيب “صحة للخدمات العلاجية الخارجية” بالنظر إلى جهودها الشاملة لتوفير أفضل خدمات الرعاية الصحية للأطفال. حيث ساعد هذا البرنامج في توفير التطعيمات بمختلف أنواعها وإعطائها للأطفال في الوقت المناسب، كما ساهم في زيادة الإيرادات لإدارات الأدوية والخدمات التمريضية اعتبارًا من أكتوبر 2016، وفيه استخدمت “صحة للخدمات العلاجية الخارجية” طلبيات مجمعة قائمة على الأدلة لنحو 90 في المائة من زيارات الأطفال الأصحاء في إنجاز نوعي يتجاوز الأهداف التنظيمية ويفوق المعايير الدولية التي تبلغ 70 في المائة، الأمر الذي يؤدي إلى الحصول على نتائج أفضل للمرضى.

وبدورها حصلت وزارة الصحة ووقاية المجتمع لدولة الإمارات العربية المتحدة على “جائزة الإنجاز والابتكار في دعم القرارات السريرية” لتحسين مراقبة مضادات الميكروبات من خلال التعزيز الكامل للواجهة والحلول مما ساهم في توفير المدة الزمنية التقديرية لإجراء 2000 اختبار شامل شهريًا في كل مختبر قرابة 6000 دقيقة شهريًا لكل مختبر أي ما يعادل 1200 ساعة عمل أو168 يوم عمل سنويًا.

أما “جائزة الإنجاز والابتكار في تجربة المستخدمين” فقد حصلت عليها المدينة الطبية لجامعة الملك سعود بالمملكة العربية السعودية لاعتمادها تقنيات مبتكرة ومتقدمة في علاج الفشل الكلوي في مراحله النهائية من خلال أتمتة تدفق العمل في وحدة الغسيل الكلوي.

قد يهمك هذا المحتوي المرشح من جوجل