الرئيسية / عيون التكنولوجيا / علوم و تكنوبوجيا / رادار ثاد لا يسبب دمارا للبيئة

رادار ثاد لا يسبب دمارا للبيئة

قالت وزارة الدفاع الكورية الجنوبية، إن نظام الدفاع الصاروخي المتقدم الأمريكي الذي تم نشره في بلدة جنوبية في البلاد لا يسبب أي تأثير عكسي للبيئة المحلية.

وأجرت وزارتا الدفاع والبيئة مسحا بيئيا مشتركا للإشعاعات الكهرومغناطيسية والضوضاة الناجم عن منظومة الدفاع الصاروخي (ثاد) في سونججو التي تبعد نحو 300 كيلومتر جنوب شرق العاصمة سول.

وتم تشغيل منصتين لإطلاق الصواريخ ورادار إكس باند في قاعدة جديدة للقوات الأمريكية في كوريا الجنوبية كانت في السابق ملعبا خاصا للجولف.

وقالت وزارة الدفاع، إن مستوى الإشعاع في بقعة 100 متر عن الرادار تم قياسها 0.01659 واط للمتر المربع المربع في المتوسط خلال اختبار لمدة 6 دقائق. وعلى بعد 500 متر كانت 0.004136 W/㎡. وعند 700 متر عن الرادار، كان مستوى الإشعاع 0.000886 W/㎡. وتعتبر كل هذه الأرقام بعيدة عن المستوى القياسي للحماية الاعتيادي الذي يبلغ 10 W/㎡.

وكان الحد الأقصى 0.04634 واط للمتر المربع W/㎡.

وكان مستوى الضوضاة مساويا للمعايير التنظيمية القصوى في المناطق السكنية من 50 ديسيبل، وعلى بعد 100 متر من الرادار، كان مستوى الضوضاء 51.9 ديسيبل، وكان 50.3 ديسيبل db على بعد 500 متر. في علامة 700 متر، وانخفض إلى 47.1 ديسيبل db -والديسيبل، هو معيار قياس قوة الصوت.

وقالت الوزارة، إن أقرب منطقة سكنية تبعد أكثر من 2 كيلو متر عن قاعدة ثاد وأن الضوضاة لن يكون لها تأثير على المجتمع هناك.

وكانت الحكومة الكورية الجنوبية أجلت الخميس الماضي خطة المسح البيئي بسبب سوء الأحوال الجوية والاحتجاجات العنيفة من النشطاء والسكان المحليين الذين دعوا الحكومة إلى إلغاء نشر ثاد في منطقتهم.

وبعد أسابيع من المناقشات المشتركة بين الوكالات، قررت الحكومة إجراء تقييم بيئي إضافي، وهي عملية سوف تستغرق عدة أشهر أخرى، قبل التشاور مع القوات الأمريكية في كوريا بشأن تغيير نشر “ثاد” المؤقت ليكون على أساس دائم.

قد يهمك هذا المحتوي المرشح من جوجل

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*