الرئيسية / صحافة / حوارات / رئيس قطاع الناشئين بالأهلي بعد إنهاء خدماته: لن أذكر اسم المتسبب في رحيلي احترامًا للمبادئ

رئيس قطاع الناشئين بالأهلي بعد إنهاء خدماته: لن أذكر اسم المتسبب في رحيلي احترامًا للمبادئ

جاء قرار مجلس إدارة النادي الأهلي برئاسة المهندس محمود طاهر رئيس مجلس الإدارة بالاستغناء عن خدمات عادل طعيمة رئيس قطاع الناشئين بالقلعة الحمراء بعد مرور عام واحد على توليه المسئولية كالصدمة على جميع العاملين بالقطاع نظرًا للمجهود الكبير الذي بذله طعيمة بالقطاع منذ توليه المسئولية وإشادة الجميع بما قام به المدير الفني الكبير وأحد كبار النادي المشهود لهم بحبه للنادي ودفاعه المستميت عنه “فيتو” حرصت على التواصل مع عادل طعيمة الذي فتح قلبه وتحدث عن صعوبة القرار، خاصة أنه لم يبخل بجهده للرقي بالقطاع والعمل على تطويره وهو ما أكده جميع المقربين منه. 

*في البداية هل أنت حزين من قرار الاستغناء عنك بعد كل ما بذلته من مجهود؟
بدون شك حزين وحزني الأكبر جاء من معرفتي بالقرار من وسائل الإعلام، وعدم إبلاغي به من قبل مدير النادي، أو من أحد من المجلس أو العاملين عن القطاع، فاسمي وقيمتي داخل النادي التي يعلمها الجميع كانت تستدعي قيامهم بالاتصال بي وإبلاغي بالقرار، ولكن ما قلل من حزني حالة الحب التي أعيشها الآن من الجميع، فتليفوني لم يتوقف عن الاتصال وجميع أبنائي المدربين بالقطاع وزملاء الملعب والتدريب ومدير الكرة سيد عبد الحفيظ اتصلوا بي وأشادوا بفترة قيادتي للقطاع، وهو الأمر الذي اثلج صدري، والشيء الآخر الذي أثلج صدري وجعلني غير غاضب هو أن قرار رحيلي لم يكن بسبب أي شيء يمس الشرف أو أي أمور أخلاقية، فالجميع يعلم من هو عادل طعيمة وما تاريخه داخل جدران القلعة الحمراء التي أتشرف بأنها بيتي الذي تربيت فيه.

*ما ردك على الأسباب التي ادعاها المجلس للاستغناء عنك من تردي أحوال القطاع وسوء نتائجه؟
أنا أحد أبناء النادي ولن أتحدث على الإطلاق بأي شيء يسئ لبيتي الذي تربيت بداخله، ولولاه ما عرفني أحد فالفضل لما نحن جميعًا فيه كأبناء النادي يعود للكيان الذي يجب أن نحافظ عليه، ولكن الجميع يعلم ما قدمته للقطاع منذ قدومي من تصعيد لاعبين للفريق الأول وإعارة البعض الآخر لأندية بالدوري الممتاز للاستفادة منهم، فلو نظرت للاعبين الذي تم تصعيدهم سنجد كلا من محمد هاني وكريم نيدفيد وأحمد حمدي وناصر ماهر المعار لبتروجت وعمر وائل الذي تمت إعارته للشرقية، ومصطفى الفرماوي المعار للمقاصة، وعضل المتواجد بصفة مستمرة مع الفريق الأول وعمر رجب المعار للداخلية وعمرو السعداوي وأغلبهم من فريق 97، ومع ذلك حصل الفريق على المركز الأول مع تحقيق أغلب فرق القطاع المركز الأول العام الماضي فـ90% من فرق القطاع فازت ببطولات الموسم الماضي، وهذا الموسم اغلب الفرق تحتل المركز الأول بعد مرور 7 أسابيع من عمر البطولات المختلفة.
كما أننى لم أتوان ولو لحظة واحدة في تقديم كل وقتى للقطاع ويكفيني فخرًا أنني استطعت أن أدخل خزينة النادي الأهلي ما يقرب من نصف مليون جنيه من جراء الاختبارات داخله وبالعديد من المحافظات التي كنت أسافر إليها خلال الثلاثة أشهر الأخيرة مع عدد كبير من المدربين بالقطاع وتعرضوا خلالها لصعوبات كبيرة، ولا أنسى أنهم كادوا يتعرضون للموت في طريق “طور سيناء” وهم في طريقهم لاختبار ناشئين بالمحافظة هناك، وكادت سيارة مسرعة تودي بحياتنا أنا والمدربون لدرجة أنهم قاموا بنطق الشهادة بالفعل، وبعد نجاتنا من الحادث فوجئنا بأن الملعب وسط الجبال ودرجة الحرارة مرتفعة جدا، ومع ذلك تحملنا واستطعنا اختيار مواهب مميزة جدا.


بجانب معاناتنا بالعديد من المحافظات بمختلف مناطق مصر، واستطعت خلالها إجراء الاختبارات على ما يقرب من 50 ألف لاعب وهو الرقم الذي لم يحدث في تاريخ النادي الأهلي وحتى الأسبوع الحالي يصل إلى لاعبين للاختبار بصفة يومية.

 
والقطاع كان يأخذ كل وقتى، ويكفي أني لم أحضر حفل تخرج نجلي من الأكاديمية البحرية بسبب ارتباطي بالعمل داخل القطاع، وكذلك قيامي بدفن شقيقي “وحيد” وتوجهت بعدها للقطاع عشقًا لعملي، فأنا والجميع يعلم ذلك جيدًا كنت أول من يصل النادي، وآخر فرد يغادره حبًا وعشقًا لعملي.

*هل تحدثت مع المهندس محمود طاهر؟
لم يحدث بل الجميع أكد إشادة المهندس محمود طاهر رئيس مجلس الإدارة بي وبالقطاع، وكان حسام البدري دائما ما يتصل بي، ويؤكد إشادة طاهر بي وبما أقوم به بالقطاع، ويؤكد لي أنني أحمل عنهم الكثير، وبعد القرار لم اتصل به ولن اتصل بأحد على الإطلاق مهما حدث.

*تقييمك للتجربة وطريقة الرحيل من النادي؟
راضٍ عن تجربتي فأنا عملت لمدة عام فقط منذ صدور قرار بتعييني شهر 11 عام 2015 وحتى الآن، قدمت الكثير للنادي من مواهب وبطولات، وبخصوص رحيلي من النادي فمن المؤكد أنني حزين لرحيلي، ولكنها ليست المرة الأولى التي أتولى فيها مسئولية وأرحل بعدها بسبب شخص لا داعي لذكر اسمه، فعام 85 بعد حصول الفريق على كأس مصر وجه لي المجلس خطاب شكر وموسم 86 / 87 قام المجلس بإصدار قرار بسفري إلى ألمانيا للمعايشة مع نادي بريمين بطل الدوري هناك وبطولة أوروبا وموسم 87 / 88 اتخذ المجلس قرار بسفري إلى البرازيل لعمل معايشة أيضًا وأنهىت إجراءاتي وقبل السفر بيومين كان طارق سليم يعشق عادل طعيمة فطلب مني البقاء بالنادي ومساعدته بالعمل خاصة أنه كان مدير للكرة وقتها ووافقت حبًا في طارق وحرصًا على مساعدته وتدخل البعض وقتها للأسف ورددوا كلاما لا أساس له من الصحة بعدها وأشعلوا الدنيا بيننا وتسببوا في رحيلي من النادي وإصدار قرار بإقالتي من الجهاز بالرغم من إلغاء السفر إلا أن بعدها بأسبوعين أتت لي دعوة للحج عن طريق فريق الاتفاق السعودي وعام 93 توليت فريق 17 سنة و19 سنة في نفس التوقيت وحققت نتائج مذهلة وفزت وقتها على الزمالك بسداسية نظيفة ولم يحدث في التاريخ أن يتولى مدير فني مسئولية فريقين في نفس التوقيت وبعدها تدخل نفس الشخص وعمل فتنه بيني وبين كابتن صالح سليم وبعد مرور أسبوع من تحقيق البطولتين مع الفريقين تم الاستغناء عن خدماتي أيضًا بسبب نفس الشخص وعند حضوره مرة أخرى للنادي مؤخرًا حدث ما حدث ولا أعلم السبب ولكني بعد رحيلي موسم 93 بأسبوع فقط أيضًا توليت مسئولية فريق جمهورية شبين ولم يكن معي لاعبين إلا أربعة فقط وقمت بتكوين فريق مميز وحققت معه نتائج مميزة وكنت سببا في حصول الأهلي وقتها على بطولة الدوري العام بعد فوزي على الزمالك بهدف لعصام شعبان وكان الزمالك يقوده المدير الفني الكبير محمود الجوهري الذي أكد أنه لم يكن يخشى إلا مواجهة جمهورية شبين بسبب تواجدي على رأس الجهاز وفي مباراة الأهلي أيضًا كنت قريبا من الفوز بهدفين لهدف حتى آخر 10 دقائق إلا أن المباراة انتهت بفوز الأهلي بثلاثة أهداف لهدفين بعد لقاء تحدثت عنه مصر كلها آنذاك وحققت نتائج مبهرة مع فريق جمهورية شبين وأول مباراة مع المصري كان معي 14 لاعبًا فقط واستطاع المصري التعادل معي بصعوبة وقتها بهدف لكل فريق.

*بعد قرار الاستغناء عنك من تراه سبب صدور هذا القرار؟
شخص واحد لن اذكر اسمه احترامًا للنادي ولمبادئه حضر لي بالنادي وطلب مني أمور غريبة على النادي ورفضت طلبه بالاجتماع بالمدربين في عدم حضوري لأنه أمر غريب على النادي وعلى مبادئه ورأيت أنه تقليل من شأني ومن شأن محمود صالح نائب رئيس القطاع، وأتوقع إسناد الإشراف على القطاع له والأيام ستثبت صحة كلامي للأسف فما يحدث في النادي حاليًا جديد عليه وعلى أخلاقه.


*أخيرًا كلمة لمجلس الإدارة ولجماهير النادي؟
لن أوجه شيئا لمجلس الإدارة وأتمنى لهم التوفيق في قراراتهم حرصًا على تقدم النادي وعلى الرقي بالقطاع وفريق الكرة.


وكلمتي لجماهير النادي أن يظلوا خلفه ويقوموا بدعمه ومؤازرته لتحقيق البطولات، فسر عظمة الأهلي فيكم أنتم، فيجب أن تكونوا خط الدفاع الأول عن النادي، وأتوجه بالشكر في آخر الحوار لكل المدربين والعمال داخل القطاع، ولمجلس الإدارة وللكابتن عبد العزيز عبد الشافي مدير القطاع السابق، وسيد عبد الحفيظ مدير الكرة على تحملهم لي طوال هذا العام، وأتمنى من كل قلبي المزيد من التقدم للنادي الأهلي في مختلف الأصعدة.
قد يهمك هذا المحتوي المرشح من جوجل