الرئيسية / سيارات / تجديد حبس بائعة شاي وزوجها بتهمة قتل طفلها في مصر القديمة

تجديد حبس بائعة شاي وزوجها بتهمة قتل طفلها في مصر القديمة

قرر قاضي المعارضات بمحكمة جنوب القاهرة، تجديد حبس بائعة شاي وزوجها، 15 يوما على ذمة التحقيقات، بتهمة قتل طفل الأولى 5 أعوام، عقب طلبه مصروفا لشراء الحلوى.

البداية تعود بتلقي قسم شرطة مصر القديمة، بلاغا من الأهالي بالعثور على جثة طفل بإحدى الحدائق العامة بطريق كورنيش النيل، وبالانتقال والفحص وجدت جثة لطفل ذكر “مجهول الهوية” يبلغ من العمر 5 أعوام، مسجاة على ظهرها بأرضية الحديقة محل البلاغ.

وتبين من الفحص أن الطفل به إصابات عبارة عن جرح قطعي بفروة الرأس وآثار ندبات زرقاء بالوجه والصدر والساقين.

وبتكثيف التحريات أمكن التوصل إلى أن والدة المجني عليه وراء إحداث إصابته ووفاته، وإلقاء الجثة بمكان العثور عليها بالاشتراك مع زوجها “مصطفى .ع. س”، 29 عاما، سائق توك توك، والسابق اتهامه في قضية سرقة وسائل نقل، وبإعداد الأكمنة اللازمة بأماكن ترددهما أسفرت إحداها عن ضبطهما.

وبمواجهتهما اعترفت الأولى بارتكاب الواقعة وقررت بأن نجلها المتوفى من طليقها الأول طلب منها مصروفا ورفضت فتعدى عليها بالسب، الأمر الذي أثار حفيظتها فتعدت عليه بالضرب بالأيدي، ما أدى لسقوطه أرضا وارتطمت رأسه بموقد حديدي نتج عن ذلك فقدانه للوعي وحدوث إصابته فتوجهت به وبصحبتها زوجها “المتهم الثاني” إلى المركز الطبي، وحال علمهما بوفاته وخشية مسائلتهما قانونيا استلما جثمانه “دون اتخاذ ثمة إجراءات”، واستقلا سيارة أجرة مصطحبين جثة الطفل ثم تخلصا منها بمكان العثور، وفرا هاربين.

وبمواجهة المتهم الثاني بما جاء بأقوال المتهمة الأولى أيدها، وتحرر عن ذلك المحضر اللازم.

قد يهمك هذا المحتوي المرشح من جوجل

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*