الرئيسية / أخبار / عربية و عالمية / بين “العلم” و”المأذنة”.. صافيناز “متورطة” في إهانة “الوطن والدين”

بين “العلم” و”المأذنة”.. صافيناز “متورطة” في إهانة “الوطن والدين”

بين الحين والآخر تطل علينا الراقصة المثيرة للجدل “صافينار” بمشاهد تثير الجدل في المجتمع، حيث تم اتهامها سابقًا بإهانة العلم الوطني، واليوم اتهمها رواد تواصل الاجتماعي بإهانة الدين.

واتهمت صافيناز في عام 2014 بإهانة العلم المصري عقب ظهورها وهي ترقص ببدلة رقص على هيئة علم مصر في إحدى الحفلات بمدينة العين السخنة، ما أثار جدلًا كبيرًا على مواقع التواصل الاجتماعي، ودفع الجدل سيدة أعمال ومالكة فندق شهير بمنطقة المهندسين، لتقديم بلاغ في المحكمة، وانتهت القضية حينها في سبتمبر عام 2015 بالحكم ببراءة “صافيناز” من التهمة.

واعتذرت صافيناز فيما بعد عن الواقعة قائلة: “إنها لم تقصد بالطبع أي إهانة للعلم المصري الذي تحترمه بل على النقيض هي ارتدت بدلة تحمل ألوانه تقديراً له ولم تكن تعلم أن الأمر سيصل إلى اعتبار ما تفعله إهانة”.

والآن بعد 3 سنوات تم إقحام صافيناز في أزمة جديدة، وهذه المرة مع الدين، حيث أثار أحد الفيديوهات التي انتشرت أمس على مواقع التواصل الاجتماعي جدلا واسعا، حين أظهر الفيديو أن هناك شاشة عرض عُلقت من جانب شخص مجهول فوق مأذنة مسجد قايتباي بالقاهرة وعُرض عليها فيديو لصافيناز وهي ترقص”.

ونفى سعيد حلمي، رئيس قطاع الآثار الإسلامية والقبطية، وجود أي شاشات عرض على مسجد قايتباي الأثري في القاهرة.

ولم تعلق الراقصة الأرمينية حتى الآن على الفيديو الذي أثار جدلا واسعا.

ومن جانبهم، انتقد عدد من النشطاء الفيديو المثير للجدل، حيث قال محمد حسن، عبر موقع “تويتر”: “حسبنا الله ونعم الوكيل، إعلان صافيناز يبقى على المسجد في مصر وصلت لهذا الحد؟”، وقال سامي الأنصاري: “وصل الانحدار بنا أن نرى شاشة عرض لرقاصة فوق مئذنة مسجد في بلد يفترض أنه مسلم عربي”.

وقال ناشط يدعى “محامي حر”: “تخيل وصلنا لدرجة من الهوان أن مسجد قايتباي بالقاهرة يتحط بين قبته ومئذنته فيديو متحرك للراقصة صافيناز، سيتم الاستبدال من الله”.

 

قد يهمك هذا المحتوي المرشح من جوجل

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*