الرئيسية / تقارير و ملفات / تقارير و ملفات عالمية / بيرنلي يفاجئ حامل اللقب.. وواتفورد يتعادل مع ليفربول

بيرنلي يفاجئ حامل اللقب.. وواتفورد يتعادل مع ليفربول

‘);
} else {
$(‘#detailedBody’).after(‘

‘ + $(“#detailedAd”).html() + ‘

‘);
}
} catch (e) { }
}
});

فاجأ نادي بيرنلي مضيفه تشيلسي حامل اللقب، بفوزه عليه، أمس، (3-2) في المرحلة الأولى من بطولة إنجلترا لكرة القدم، في إحدى أبرز نتائج افتتاحية الدوري الإنجليزي الممتاز، وأنهى تشيلسي، الذي يدربه الإيطالي أنطوني كونتي، المباراة بتسعة لاعبين، بعد طرد مدافعه وقائده غاري كايهيل، ولاعب الوسط الإسباني سيسك فابريغاس. وسجل لبيرنلي الويلزي سام فوكس (24 و43) والإيرلندي ستيفن وارد (39)، بينما سجل لتشيلسي مهاجمه الإسباني الجديد ألفارو موراتا (69) ومدافعه البرازيلي دافيد لويز (88).
وسرق واتفورد التعادل من ضيفه ليفربول (3-3) في اللحظات القاتلة من مباراتهما بنفس المرحلة، بعدما تبادل الطرفان الأفضلية، في نتيجة لم يخف المدرب الألماني لليفربول يورغن كلوب غضبه منها.
وتقدم واتفورد في الدقيقة 8 عبر الإيطالي ستيفانو أوكاكا، وعادل السنغالي ساديو مانيه في الدقيقة 29. وعاود واتفورد التقدم سريعاً عبر الفرنسي عبد الله دوكوري (32). وفي الشوط الثاني، عادل ليفربول مجدداً بركلة جزاء للبرازيلي روبرتيو فيرمينيو (55)، وتقدم بعد دقيقتين عبر المصري محمد صلاح. إلا أن الكلمة الأخيرة كانت للأوروغوياني ميغيل بريتوس، الذي حقق التعادل لواتفورد (90+3).
وكان أرسنال قد استهل المرحلة بفوز مثير وتاريخي على حساب ضيفه ليستر سيتي بعد مباراة مجنونة 4-3 على «استاد الإمارات»، افتتح الفرنسي الكسندر لاكازيت التسجيل لآرسنال في أقل من 90 ثانية، ورد ليستر بهدفين عن طريق أوكازاكي (5) وفاردي (29)، بعدها سجل ويلبك هدف التعادل قبل نهاية الشوط الأول ، وعاد فاردي ليمنح التقدم لفريقه من جديد في الدقيقة (56)
ونال أرسنال بالتالي شرف أن يكون صاحب الفوز الذي جاء بفضل البديلين الفرنسي اوليفيه جيرو (85) والويلزي ارون رامسي (83) اللذين حرما ليستر من الفوز.
وبدا بطل الموسم قبل الماضي في طريقه لحسم اللقاء وتحقيق فوزه الأول على أرسنال في مواجهاتهما ال22 الأخيرة في الدوري، وتحديدا منذ 23 تشرين الثاني/‏نوفمبر 1994 (2-1 حينها على ارضه)، بعدما تقدم حتى الدقيقة 83 إلا أن رامسي ادرك التعادل قبل أن يخطف جيرو الهدف الثاني فقط لفريقه في مبارياته الافتتاحية الثماني الأخيرة.
ومن الأكيد أن المدرب الفرنسي ارسين فينغر تنفس الصعداء بهذا الفوز الافتتاحي المثير الذي جاء بنفس نتيجة المباراة الأولى لفريقه الموسم الماضي لكنها كانت معكوسة حيث خسر «المدفعجية» امام ليفربول 3-4.

قد يهمك هذا المحتوي المرشح من جوجل

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*