الرئيسية / تقارير و ملفات / تقارير و ملفات عالمية / برشلونة تم اختطافه وهو الآن رهينة الأكاذيب

برشلونة تم اختطافه وهو الآن رهينة الأكاذيب

متابعة: ضمياء فالح

كشف خوان لابورتا رئيس إدارة نادي برشلونة السابق عن أسباب ضرورة استقالة المجلس الحالي برئاسة بارتوميو، كما كشف عن ثقته بنجاح مواطنه جوارديولا في مهمته مع مانشستر سيتي وتحدث عن اليوم الذي خشي فيه من الاضطرار ببيع نجمه الأرجنتيني ليونيل ميسي.
وقال لابورتا عن أزمة ناديه المتخبط بالانقسامات وتهم الفساد ناهيك عن رعاية قطر للقميص في مخالفة واضحة لقيم النادي:«تركت برشلونة بأفضل حال في تاريخه لكن أشخاصاً فيه لاحقوني وحاولوا تدمير سمعتي من خلال اتهامي بخسائر وهمية أثناء فترة رئاستي، برشلونة تم اختطافه وهو رهينة حالياً للأكاذيب التي يحيكها مجلس إدارته وهذا مؤسف، أطالب باستقالة الإدارة وما فعلوه بحق النادي مخجل».
وتابع لابورتا حديثه: «لو كانت إدارة برشلونة شعرت بشيء من الحياء لتقدمت باستقالتها عقب الصفقة التي عقدوها مع المدعي العام لجعل النادي وليس هم مسؤول عن المخالفات في قضية نيمار، المشكلة أن الإدارة الحالية مستمرة حتى 2021 لكن لو استقال الرئيس الآن سأتقدم فوراً للترشح لكن سيتوجب علي إعادة بناء النادي بدون جوارديولا وبدون كرويف، لو ترشح جيرارد بيكيه لرئاسة النادي سوف أدعمه أيضاً أو ربما في المستقبل يكون جوارديولا رئيساً وتشافي مدرباً، لم لا ؟»
وعن جوارديولا وقصة تعيينه مدرباً لبرشلونة عام 2008 قال لابورتا:«استدعيت بيب جوارديولا إلى مكتبي وقلت له سوف أعينك مدرباً للفريق فقال لي: لا تملك الشجاعة لفعل ذلك. الجبن آخر كلمة في قاموسي وكنت أرى جوارديولا مناسباً للمهمة رغم رغبة مورينيو في تدريب الفريق حينها أيضاً، بعد 9 سنوات اتضح أن قرار تعيين جوارديولا كان صائباً، كما هو حال قرار تعيينه مدرباً لمانشستر سيتي، لو دعمه سيتي كما يستحق سوف ينجح فهو شخص متفائل وفائز وشجاع ولا يعرف التراجع، بيب سعيد في سيتي ومتفائل ببناء مشروع، أعتقد أن فريقه سيكون قوياً جداً في السنوات المقبلة وسيكون مشجعوه فرحين جدا، لا أعرف التفاصيل لكن ما أعرفه أن جوارديولا وبيجرشتين قادران على بناء فريق يثير إعجاب الجميع».
ويضيف:«بيب كان الخيار المثالي فقد كان يعرف النادي عن ظهر قلب ويعرف أسلوبه ورأينا كيف نجح مع الفريق الرديف وكيف حقق النجاح عندما كان لاعباً، لم أتخيل أبدا أن يستلم مورينيو تدريب برشلونة فقد كان بيب هدفي دوماً، نحن جميعنا أبناء فريق الأحلام 1973، كنت في ال11 عندما جاء الهولندي كرويف بثورته للفريق وبيب ورث ذلك أيضاً، كنا نظن أن بيب سيحصد لنا لقبا لكنه حصد كل الألقاب وتفوقنا على الريال».
وقال لابورتا: «عملنا في برشلونة بجد في فرق الناشئين وطورنا لاعبي الإقليم الذين يمنحون النادي هويته وهذه كانت فكرة جوارديولا وسوريانو ( المدير التنفيذي لسيتي حالياً )،سجل بيب يتحدث عن نفسه وذهب لسيتي لأن لديهم مشروعاً يؤمنون به وسيسمحون له ببنائه».
وعما إذا كان ميسي هو الشيء الوحيد الذي ينقص جوارديولا في سيتي أجاب لابورتا ممازحاً:«لا تقولوا له ذلك، ميسي سيبقى في برشلونة لذا أكبر تحد لجوارديولا أن يحقق ما حققه في برشلونة فقط بدون ميسي، بيب سينجح وسيكون لنجاحه في سيتي دويا لأنه لا يملك ميسي، مع ميسي يكون أي مدرب ناجحاً وبيب نفسه يعترف بذلك فقد كان دوماً» يقول «لدينا هذه المواجهة ولدينا ذاك الخصم ولكن لا تقلقوا ما دام ميسي على ما يرام كل شيء تحت السيطرة وسنفوز»،المرة الوحيدة التي خشيت فيها فعلا فقدان ميسي كان في 2006 عندما تقدم إنتر ميلان بعرض لدفع 150 مليون يورو قيمة شرطه الجزائي لذلك رفعنا الشرط لاحقا إلى 250 مليون يورو لكنني كنت مطمئناً دوماً من بقاء ميسي من خلال علاقتي الوطيدة بوالده وكنت أقول له «سوف يدفعون قيمة الشرط لكنني لن أبيعه، سيكون سعيداً وناجحاً هنا فيما هناك سينجح مالياً فقط، ابنك موعود بالتاريخ وسيصل إلى هدفه بمساعدة زملائه».
وعن ميسي قال لابورتا: «إنه مزيج من مارادونا وكرويف لكنه ليو ميسي، بالطبع يمكنه أن ينجح في الدوري الإنجليزي ويمكنه إظهار موهبته تحت المطر وعلى الطين وقد سبق أن لعب في إنجلترا».

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*