الرئيسية / تقارير و ملفات / تقارير و ملفات محلية / "الفاو"مصر تنظم ورشة عمل تدريبية عن تحليل سلالة الإبل للتقصي عن فيروس كورونا

"الفاو"مصر تنظم ورشة عمل تدريبية عن تحليل سلالة الإبل للتقصي عن فيروس كورونا



كتب عز النوبى


استضاف مركز الطوارئ للأمراض الحيوانية العابرة للحدود (إيكتاد) التابع لمنظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو مصر)  بالتعاون مع شعبة الإنتاج الحيواني وصحة الحيوان لمنظمة الفاو- روما، وبدعم من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، ورشة عمل تدريبية إقليمية لمدة يومين حول “تحليل سلاسل القيمة للإبل والسلوكيات البشرية ضمن جهود التقصي لفيروس كورونا “MERS- CoV” ” والتي شارك فيها ممثلون من مصر والأردن وإثيوبيا وكينيا بهدف طرح المبادئ التوجيهية والعمل على وجود نهج مشترك للتنفيذ الميداني  لتحليل سلسلة القيمة والتقصي التتابعي فيما يتعلق بفيروس كورونا. 


وقالت الفاو فى بيان لها اليوم إن إجراء ورشة العمل التدريبية التي عقدت خلال 13-14 ديسمبر الجارى. قام بها كل من أخصائيي شعبة الإنتاج الحيواني وصحة الحيوان لمنظمة الفاو- روما: استريد تريبودي، إخصائية سلاسل القيمة ومسوؤلة الشعبة ، وإيما غاردنر خبيرة الأوبئة الحيوانية، وإخصائية في فيروس كورونا، بالشعبة، وسيرجي خومينكو، خبير توصيف الأنظمة وأمراض البيئة للمرحلة الثانية من برنامج التهديدات الوبائية الناشئة، وذلك بحضور الدكتور محمد عطية، رئيس الإدارة المركزية للطب الوقائي بالهيئة العامة للخدمات البيطرية المصرية، وماركوس تيبو، مسؤول الثروة الحيوانية، في المكتب الإقليمي للشرق الأدنى وشمال افريقيا لمنظمة الفاو، ولطفي علال، رئيس فريق الإيكتاد في مصر، وفريق الإيكتاد، إضافة إلى مشاركين من وزارة الصحة، والمركز القومي للبحوث، والمعمل المركزى للرقابة على المستحضرات الحيوية البيطرية، بمصر.


وأكدت الأهداف الرئيسية لورشة العمل التدريبية حول: (أ) ضمان فهم سلسلة القيمة وسلوك العمل في السياق الوبائي لفيروس كورونا MERS-CoV؛ (ب) بناء توافق في الآراء بشأن أنشطة التقصي التتابعية على المستوى القطري وعبر الحدود؛ و (ج) ضمان الوصول إلى نهج مشتركة ومتفاعلة بين البلدان فيما يتعلق بتحليل سلسلة القيمة والتقصي التتابعي.


وقال لطفي علال تعليقا على ورشة العمل،: “إن فهم سلاسل توريد الإبل، ومخاطر الممارسات ذات الصلة، والسلوكيات، سوف يساعد على التركيز على أنشطة التقصي المقبلة وفقاً لدور الفاو ضمن برنامج التهديدات الوبائية الناشئة 2 (EPT2)”.


ومن جانبها قالت استريد تريبودي :”قامت الفاو بإعداد وثائق توجيهيه عملية للفرق الميدانية متضمنة المنهجيات والخطوط الإرشادية للمقابلات بتحليل سلاسل القيمة والسلوكيات ذات الصلة، كما تم وضع إرشادات خاصة بالتقصي التتابعي”.


وأضافت تريبودي :”تهدف أنشطة التقصي المستمرة عبر القطاعات المتعددة تحت برنامج التهديدات الوبائية الناشئة 2 (EPT2) لتقدير انتشار فيروس كورونا MERS-COV وتحديد عوامل الخطر. وسوف تحدد أنشطة التقصي التتابعي المقبلة الأنماط الزمنية للتعرض للفيروس، وفي هذا الصدد ستكون نتائج سلسلة القيمة ودراسات السلوك مفيدة وقيمة بهدف تركيز المسح التتابعي على المناطق والقطاعات ذات الصلة بسلسلة القيمة للإبل”.


ومن المهم أن نلاحظ أن فهم سلاسل توريد الإبل، ومخاطر الممارسات ذات الصلة، وكذلك السلوكيات، أمر بالغ الأهمية لفهم أفضل للأمور الوسيطة بين الحيوانات والبشر ، التي من شأنها أن تساعد في ظهور ونقل وانتشار مسببات الأمراض.


يذكر أنه في إطار برنامج التهديدات الوبائية الناشئة 2 (EPT2)، الممول من قبل الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، سوف تقوم الفاو بتنفيذ تحليلات سلسلة القيمة والممارسات السلوكية في أربع مناطق جغرافية (غرب ووسط أفريقيا، وشرق أفريقيا، والشرق الأدنى، وآسيا) لدعم أنشطة التقصي المستهدفة، وتقييم المخاطر ، ورفع تقارير ببذلك لإدارة المخاطر ووضع السياسات.