الرئيسية / عاجل / الحكومة مطالبة بإعادة النظر في استثمار قطاع المخلفات ..فيديو وصور

الحكومة مطالبة بإعادة النظر في استثمار قطاع المخلفات ..فيديو وصور

قال الكيميائي محمد أبوهرجة، عضو غرف الصناعات الكيماوية باتحاد الصناعات المصرية، إن استغلال المخلفات العضوية في إنتاج الطاقة يمثل أحد أفرع الطاقة المتجددة، قائلا “توجد طاقة الرياح وطاقة شمسية وطاقة مائية وأيضا طاقة المخلفات”.

وأضاف أبوهرجة، خلال ندوة “صدى البلد” تحت عنوان “تدوير المخلفات أحد روافد دعم الاقتصاد”، أن قش الأرز المهدر والمحروق على الأراضي والذي تقوم الدولة بملاحقة الفلاحين بسبب حرقه وارتفاع فاتورة التخلص منه، يمكن استخدامه في إنتاج البنزين كمورد للطاقة يقلص من فاتورة استيراد مصر للبترول، لافتًا إلى دول نامية عديدة نجحت في استغلال مخلفاتها وتدويرها وتحويلها إلى طاقة مثل الهند وماليزيا والبرازيل.

واستنكر “أبوهرجة” تجاهل الدولة استغلال المخلفات واعتبارها خدمة تقدمها الحكومة للمجتمع وهي التخلص من المخلفات، مطالبا الدولة بإعادة النظر في منظومة المخلفات في مصر كقطاع استثماري قادر على تحقيق عوائد عالية وكبيرة لصالح الدولة والقطاع الخاص بما يدعم من الاقتصاد الوطني.

وكان موقع “صدى البلد” نظم ندوة بعنوان “تدوير المخلفات أحد روافد دعم الاقتصاد”.

أدار الندوة مصطفى خلاف رئيس قسم الاقتصاد بـ”صدى البلد”، وحضرها الدكتورة ناهد يوسف رئيس جهاز تنظيم إدارة المخلفات بوزارة البيئة والمهندس ضياء حمزة، مستشار وعضو شعبة إدارة المخلفات بغرفة الصناعات الكيماوية باتحاد الصناعات والكيميائي محمد أبوهرجة المستشار الفنى لغرفة الصناعات الكيماوية باتحاد الصناعات والخبير الاقتصادي الدكتور رضا لاشين.

كما شارك فى الندوة فريق عمل “صدى البلد ” كل من محمد صبيح مسئول ملف أسواق المال والتموين والتجارة الداخلية، وحنان توفيق مسئول ملف وزارة البيئة.

وتأتى الندوة تماشيا مع توجهات الدولة لتعظيم الاستفادة من المخلفات وتوفير المزيد من فرص العمل وجذب المزيد من الاستثمارات المحلية والأجنبية.

تطرقت الندوة التى ينشر “صدى البلد ” تفاصيلها لاحقا بالصور والفيديو لعدد من المحاور والملفات المهمة على مستوى واقع ومستقبل تدوير المخلفات فى مصر ودور وزارة البيئة فى دعم وتطوير هذا القطاع الحيوى.. بجانب دور القطاع الخاص، كما ناقشت الندوة آخر التطورات على مستوى الجوانب التشريعية لخلق بيئة تجذب الاستثمار المحلى والأجنبي وآخر التطورات بشأن إنشاء شركة قابضة أو كيان يكون مظلة لجميع من يعمل فى تدوير المخلفات مع الوضع فى الاعتبار مصلحة العاملين فى المنظومة الحالية.

كما تطرقت الندوة إلى مسألة التمويل والمردود الاقتصادى المتوقع وكذا الحاجة إلى إدخال تقنيات حديثة ومتطورة والاستفادة من تجارب الدول التى حققت نجاحات فى هذا المجال.

وتم التطرق خلال الندوة إلى آخر مساع الحكومة لإدخال تعديلات على القوانين والتشريعات الحالية بما فى ذلك قانون النظافة ودور كل جهة فى المنظومة الجديدة لتعظيم العائد من المخلفات بشتى أنواعها تمهيدا لعرضها على البرلمان لاقرارها والعمل بها فى أقرب وقت.

قد يهمك هذا المحتوي المرشح من جوجل