الرئيسية / سيارات / "ألجيبرا فينتشرز" تكمل أول إغلاق بـ40 مليون دولار لأكبر صندوق رأس مال مخاطر بمصر

"ألجيبرا فينتشرز" تكمل أول إغلاق بـ40 مليون دولار لأكبر صندوق رأس مال مخاطر بمصر

أعلنت ألجيبرا فينتشرز، أمس رسميا، عن الإغلاق الأول بقيمة 40 مليون دولار لصندوق رأس المال المخاطر المخصص لتمويل شركات التكنولوجيا، والذي يُعد حالياً الصندوق الأكبر في مصر.

ومن المقرر أن يستثمر الصندوق في حوالي 25 شركة ناشئة تعمل في مختلف المجالات المتعلقة بالتكنولوجيا، بما في ذلك الملكية الفكرية التكنولوجية، تكنولوجيا الخدمات المالية، منصات الصناعة الرقمية، التجارة الإلكترونية، وتطبيقات الإنترنت للمستهلكين، وتتراوح قيمة الاستثمار ما بين 500 ألف دولار و4 ملايين دولار، وتهدف “ألجيبرا فينتشرز” إلى الوصول إلى إغلاق نهائي بقيمة 50 مليون دولار.

وقال طارق أسعد، الشريك المدير في ألجيبرا فينتشرز: “نهدف إلى مساعدة الجيل الجديد من رواد الأعمال في بناء شركات يمكنها أن تلعب دور الريادة في الأسواق، وفي خضم التحديات التي يشهدها اقتصادنا حالياً، أصبح من المهم أن نؤمن بدور التكنولوجيا والابتكار في دفع الاقتصاد للأمام”.

وأضاف: “هناك نقص في تمويل الشركات الصغيرة في الفترة الحالية، ويأتي هذا الصندوق في وقت حرج ليعيد النمو لهذا القطاع الهام، سيقوم الصندوق الجديد من ألجيبرا فينتشرز بتوفير التمويل لمساعدة الشركات الناشئة على الإسراع من نموها وبناء قيمة مستدامة”.

يقود ألجيبرا فينتشرز كل من طارق أسعد، زياد مختار، وخالد إسماعيل، وهم مديرون تولوا مجتمعين إدارة ما يقرب من 30 استثمار ما بين استثمار رأس مالي واستثمار Angel Investment في صناديق سابقة، وقد كانوا وراء واحدة من أكبر التخارجات في مصر حين قامت شركة فوري بالتخارج بما قيمته 100 مليون دولار، بالإضافة إلى صفقة استحواذ إنتل على SysDSoft.

ويهدف الصندوق الجديد الذي تدعمه كل من سيسكو للاستثمار وصندوق الأعمال المصرى الأمريكي والبنك الأوروبي للإعمار والتنمية، ومؤسسة التمويل الدولية، إلى تمويل شركات ناشئة لديها فرص هائلة للنمو وتعمل في مجال التكنولوجيا وتبحث عن تمويل مؤسسي.

وقال فيليب ليورو نائب الرئيس التنفيذي ورئيس مجلس إدارة مؤسسة التمويل الدولية: “الشركات الناشئة هي إحدى مصادر التوظيف والابتكار الكبرى، ولكن العديد من هذه الشركات تصارع فيما يخص التمويل، وبتوفير المزيد من التمويل لهذه الشركات، يمكننا مساعدتهم على النمو وتوفير المزيد من فرص العمل، ويوضح هذا الاستثمار أهمية تكاتف أطراف عدة مثل مؤسسة التمويل الدولية، والمطورين والمستثمرين من القطاع الخاص كي يدعموا دور القطاع الخاص في تحويل الاقتصاد”.

وعلق حسن الخطيب، العضو المنتدب للاستثمار، للبنك الأوروبي لإعادة التعمير والتنمية: “يسر البنك الأوروبي لإعادة التعمير والتنمية الدخول في شراكة مع شركة ألجيبرا فينتشرز لإطلاق فصل جديد لسوق رأس المال الاستثماري المصري والذي تعتمد المشاريع المبتكرة على الاقتصاد الديناميكي والمستدام ، والتي تتطلب بدورها رأس المال والمشورة في مراحلها الأولية، ويسعى البنك الأوروبي لإعادة التعمير والتنمية لمعالجة هذا النقص في تمويل رأس المال الاستثماري في مرحلة مبكرة ووضع مناخ من التوجيه لمشروعات الشباب الرائدة، ما يساعد على نمو سوق رأس المال الاستثماري والانتشار في مصر، والتركيز على التكنولوجيا”.

ويهدف الفريق إلى دعم رواد الأعمال في تحقيق رؤيتهم وإخراج مواهبهم كي يقوموا بقيادة الأسواق مستقبلاً عبر بناء شركات قويه تقود قطاعات متعددة، خاصةً مع تنامي موجة الابتكار التكنولوجي وتعاظم دوره في مصر ومنطقة الشرق الأوسط مؤخراً.

وستعمل ألجيبرا فينتشرز على التعاون مع جميع الأطراف الفعالة في مجال الشركات الناشئة، مثل الرعاة، الشركات الحاضنة، الصناديق المحلية والإقليمية، مستثمري آخرين، ومؤسسات الدعم، وذلك كي تساعد على تنمية مناخ ريادة الأعمال في مصر.

يذكر أن ألجيبرا فينتشرز هي شركة حديثة التأسيس لرأس المال المخاطر، أسسها ثلاثة شركاء استثمروا مجتمعين في بعض من أكثر الشركات الناشئة نجاحًا في مصر اليوم، وحققوا بعضًا من أبرز التخارجات في مجال التكنولوجيا في البلاد، تهدف ألجيبرا فينتشرز إلى مساعدة الجيل الجديد من المبدعين ورواد الأعمال في بناء قادة متميزين للسوق، وفي الارتقاء بالمنظومة المصرية النامية لريادة الأعمال.

وكان طارق أسعد الشريك الإداري في أيديافيلوبرز (Ideavelopers) الشركة الرائدة رأس المغامرمن 2009، وقاد الفريق في دعم رواد الأعمال واختيار الاستثمارات الجديدة، قبل أيديافيلوبرز، عمل طارق مديرًا عامًا لشركة “سي أي دي” للاستشارات، حيث قاد نموها المتعاظم كواحدة من الشركات الاستشارية الرئيسية في مصر، بدأ طارق حياته العملية في “سيليكون فالي” حيث عمل في تطوير التكنولوجيا والاستشارات الإدارية، وحصل طارق على درجة البكالوريوس في الهندسة من جامعة عين شمس كما حصل أيضًا على ماجستير إدارة الأعمال من جامعة ستانفورد.

أما زياد مختار كان شريك Ideavelopers الشركة الرائدة رأس المغامر، منذ 2010، وقام بالبحث واتخاذ القرارات بشأن فرص الاستثمار الجديدة، قبل ذلك كان زياد استشاريًا بشركة ماكينزي حيث عمل بعدة مشاريع لها علاقة بالتنمية الاقتصادية، الرعاية الصحية، التعليميم، وقبل ذلك أيضًا كان الرئيس التنفيذي لشركة eSpace والتي شارك في تأسيسها عام 2000، خلال فترة عمله في eSpace قاد زياد تطوير حلول فريق مبيعات الهواتف المحمولة الأول في الإقليم، كما ترأس أعمال الخدمات الدولية للشركة، ويحمل زياد شهادة البكالوريوس في الهندسة من جامعة الإسكندرية، كما حصل أيضًا على درجة الماجيستير في إدارة الأعمال من جامعة ستانفورد.

 

وعن خالد إسماعيل، فهو مؤسس ورئيس شركة KIangel وهي صندوق للاستثمار المُمول تهتم بالاستثمار في الشركات الناشئة في الشرق الأوسط في مراحلها المبكرة، واستثمر الصندوق في 11 شركة منذ 2011 ولا يزال في نمو، ويُعتبر خالد رائد أعمال متسلسل، فهو أسس سبع شركات بمصر منذ 1992 شركته الأخيرة SySDSoft  هي شركة تكنولوجيا تهتم بتصميم أنظمة الاتصالات اللاسلكية الحديثة، وقد استحوذت عليها شركة إنتل في مارس 2011، أصبح خالد بعد ذلك وحتى يناير 2014 المدير الإداري لشركة إنتل لاتصالات الهواتف المحمولة، عمل رئيسا لشركة  Endeavor Egypt من 2011 إلى 2014، وقبل ذلك كان عضوًا بمجلس إدارة أوراسكوم تيليكوم من  2004 وحتى 2011، وعضوًا بمجلس إدارة هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات من 2009 وحتى 2012، وعمل أيضا كبير مستشاري وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المصري بين عامي 2005 و2007، وكان مسؤولا عن تطوير التكنولوجيا، ويحمل خالد العديد من الدرجات الأكاديمية وتشمل الدكتوراة من معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، ودرجة في الإدارة التنفيذية من جامعة وارتون ويحصل على 22 براءة اختراع أمريكية.

قد يهمك هذا المحتوي المرشح من جوجل